تقلص جراحة المجازة المعدية حجم معدتك بأكثر من %90، مما يجعلك تشعر بالشبع بعد تناول كمية صغيرة من الطعام. وبذلك سيمتص جسمك سعرات حرارية أقل، لأن الطعام يتجاوز معظم المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة. كما ستتقلص شهيتك، ربما لإعادة الترتيب الداخلي الذي يؤثر على افراز الهرمونات مثل هرمون جريلين (ghrelin)، وهو الهرمون الذي يجعلك تشعر بالجوع، ومع ذلك، فإن الجيبات التي تبقى بحجم البيضة قد تمتد على مر الزمن. ويمكن أن يتم هذا الإجراء من خلال شق كبير (الجراحة المفتوحة) او من خلال شقوق صغيرة مع معدات أصغر مثل (المناظير).

الشكل 6: جراحة المجازة المعدية

تم تطوير جراحة المجازة المعدية في نهاية الستينات بعد أن لاحظ الجراحون أن المرضى اللذين أجروا جراحة مماثلة للقرحة في المعدة خسروا من وزنهم. يتم تحويل الجزء العلوي من المعدة إلى جيبة صغيرة بحجم البيضة. بحيث يتم قطع الأمعاء الدقيقة ويرتبط أحد أطرافها بجيبة المعدة، ويتم إعادة ربط الطرف الآخر إلى الأمعاء الدقيقة، وخلق شكل Y. وهذا يسمح للغذاء بتجاوز معظم المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، على الرغم من ذلك يتواصل إنتاج المعدة، من عصائر والإنزيمات، والإفرازات الأخرى اللازمة لعملية الهضم. هذه تصب في الأمعاء وتخلط مع المواد الغذائية ضمن قالب Y.

المزايا: يفقد المرضى الوزن بسرعة خلال مدة تصل إلى عامين بعد الجراحة. الكثيرون يحافظون على فقدان 60٪ إلى 70٪ من الوزن الزائد لمدة 10 سنوات أو أكثر. المجازة المعدية هي أكثر جراحات السمنة فعالية في علاج أو تحسين المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة من إجراءات التطويق، ولا سيما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري. حيث يشفى حوالي 85 ٪ من مرضى السكري من النوع 2 الذين خضعوا لهذه العملية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*